-->
U3F1ZWV6ZTUxMDE1NzgxMDYwX0FjdGl2YXRpb241Nzc5Mzg0MTE0NDg=

هاكرز أتراك يخترقون موقع وزارة الدفاع الروسية ومواقع للحكومة السورية


هاكرز أتراك يخترقون موقع وزارة الدفاع الروسية ومواقع للحكومة السورية


هاكرز أتراك يخترقون موقع وزارة الدفاع الروسية

شن مجموعة من الهاكرز الأتراك هجمات الكترونية إنتقامية، واخترقوا موقع وزارة الدفاع الروسية، وقاموا باستبدال المحتوى المكتوب على الموقع الروسي بكلمات "كل تركي ولد ليكون جندي".

فيما لم يصدر عن المتسللين بيانًا منفصلًا، لكن يُعتقد أن الاستهداف كان ردًا على مقتل أكثر من 30 جنديًا تركيًا في إدلب يوم 27 فبراير بسبب الضربات الجوية الروسية.

وقامت وزارة الدفاع الروسية بإزالة المحتوى بما في ذلك العلم التركي، والنص، وعبارات مثل القوات المسلحة التركية هنا وشريط فيديو للنشيد الوطني التركي، قام بنشرهم الهاكرز الأتراك.

وفي السياق نفسه

“هاكرز” أتراك يخترقون موقع وزارة النقل التابع للنظام ويتركون رسالة (صورة)


اخترق “هاكرز” أتراك موقع وزارة النقل التابع للنظام، ليل السبت/ الأحد، وجاء ذلك رداً على مقتل ٣٣ جندي تركي، قضوا في قصف جوي على ريف إدلب منذ أيام.

وترك “الهاكرز” صورة دبابة، وعليها أحد الجنود وهو يصلي، وإلى جانبه العلم التركي، وكتب على الصفحة “هذا العمل يشكل قرباناً للجيش التركي، جنودنا ماتوا من أجلك يا ربي، النصر.. لأن هذا آخر جيش بقي من الإسلام”.


"هاكرز" أتراك يخترقون موقع "الأهرام" في مصر وينشرون عبارات عن مرسي


تعرض موقع جريدة "الأهرام" الحكومية في مصر، لمحاولة اختراق من مهاجمين وقراصنة أتراك، على خلفية وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته، وفق ما ذكره مسؤول في الصحيفة.

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام عبد المحسن سلامة، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن قراصنة أتراك حاولوا اختراق الموقع الخاص بالجريدة اليومية، لكن المؤسسة نجحت في السيطرة على الأمر في أسرع وقت، وتم غلقه بشكل مؤقت بهدف تأمينه، وسيعود للعمل مجددا في أقرب وقت ممكن.

وأشار سلامة إلى أن "جماعة الإخوان تسعى بكل ما أوتيت من قوة لاستهداف مؤسسات الدولة المصرية والنيل منها، وقد تجلى ذلك في محاولاتها السابقة باختراق موقع وكالة أنباء الشرق الأوسط"، مؤكدا أن "ما تقوم به الجماعة ما هو سوى نتاج لحالة التخبط التي تعانيها بعدما باءت محاولاتها التخريبية بالفشل إذ تتصدى لها الدولة بقوة".

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد تعرضت في سبتمبر 2018، للاختراق.



الى هنا أعزائنا نكون قد أنتهينا من هذه المقال بعون الله تعالى ونرجوا من الله ان نكون قد وفقنا في كتابة هذا المقال الشيق 
كما نرجوا لكم الفائدة الكبيرة ..
إذا لديكم أي سؤال نحن في الخدمة راسلونا على بريد المدونة ...
...( هذا ما عندي، فإن أحسنت فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمن نفسي والشيطان )..
الاسمبريد إلكترونيرسالة