القائمة الرئيسية

الصفحات

المعجب السري خاصية جديدة في الفيس بوك تشعل فتيل الحب والرومنسية

المعجب السري خاصية جديدة في الفيس بوك تشعل فتيل الحب والرومنسية 

الفيس بوك تشعل فتيل الحب اسمها المعجب السري
المعجب السري خاصية جديدة في الفيس بوك 

المعجب السري  خاصية SECRET CRUSH

المعجب السري خاصية جديدة في الفيس بوك تشعل فتيل الحب والرومنسية  يستعد موقع "فيسبوك"  لإطلاق خاصية ستفيد عددا كبيرا من المعجبين السريين، وستعزز حظوظهم في الحصول على شريك حياتهم.
وتقوم الخاصية على أن يضيف المستخدم 9 أشخاص معجب بهم بشكل سري إلى قائمة "SECRET CRUSH"،
او المعجب السري لتظهر له منشوراتهم على حائطه دون علمهم...
ومباشرة بعد إضافة أي "معجب سري"، يقوم فيسبوك بإرسال تنبيه إليه، يخبره أن أحد الأشخاص أضافه إلى لائحته، لكن دون كشف اسمه او تفاصيله.

يمكن لبيانات Facebook أيضًا استخدام متابعي Instagram لميزة تسمى "Secret Crush" ، والتي يمكن أن تتطابق مع مستخدم آخر على Facebook و المواعدة من شبكة Instagram الخاصة بهم. لا يمكن مطابقة المستخدمين مع أحد أصدقائهم على Facebook ببساطة عن طريق سردهم على أنهم "معجب سري" محاولة لتجنب الاتصالات المحرجة. ومع ذلك ، يمكنهم التطابق مع صديق إذا أضاف كلاهما بعضهما البعض. و كانت قائمة الإعجابات السرية مقتصرة على أصدقاء المستخدم على Facebook ، ولكن تم توسيعها لتشمل جهات اتصال Instagram أيضًا.

وفي حال قام المعجب السري بإضافة الشخص نفسه الى لائحته هو الاخر فان الفيس بوك آنذاك سيقوم بالكشف عن اسمي الطرفين ويخبرهما بانهما تطابقا وانهما معجبان ببعضهما البعض لإتاحة التواصل بينهما، إليك أيضا 5 خطوات لتتأكد أن حسابك في الفيس بوك غير مخترق ولا يتم التجسس عليه.

خاصية جديدة تشعل فتيل الحب

وقدَّمت الشركة خاصية “المُعجب السري” أو Secret Crush الجديدة في منصة Facebook Dating، وهي خاصيةٌ تُتيح لمستخدمي المنصة إرسال إشارة إلى الصديق محل الإعجاب.
ويمكنك إضافة تسعة من أصدقائك إلى قائمة “المُعجب السري”، للإشارة إلى اهتمامك بهم.
ويُخطر فيسبوك كلا الطرفين، في حال تبادلا الإعجاب وأضافا بعضهما البعض إلى قائمة “المُعجب السري”، ليشتعل فتيل الحب وتحترق الرومانسية!

ما هي الدول التي تتوفر بها هذه خاصية Secret Crush؟

وتعمل منصة Facebook Dating بالفعل في كولومبيا، وتايلاند، وكندا، والأرجنتين، والمكسيك.
وتوسعت الآن إلى 14 دولة أخرى؛ هي: الفلبين، وفيتنام، وسنغافورة، وماليزيا، ولاوس، والبرازيل، وبيرو، وتشيلي، وبوليفيا، والإكوادور، والباراغواي، والأوروغواي، وغيانا وسورينام.
ويستطيع مستخدمو فيسبوك “المحظوظون” في تلك الدول استخدام منصة المواعدة، إلى جانب خاصية “المُعجب السري” الجديدة.
خاصية المعجب السري ستشعل الرومانسية بين الأصدقاء.

ما الأمر المختلف في سيكريت كراش؟

وتمتدّ اختيارات المواعدة لتشمل دوائرك على فيسبوك بشكلٍ عام، مثل أعضاء المجموعات المشتركة، ولا يجب أن تنحصر في قائمة أصدقائك.
ولكن الأمر مختلف مع “المُعجب السري” أو سيكريت كراش، إذ تُرسل الخاصية إشعارات بقوائم الإعجاب المحتملة إلى الأشخاص الذين تعرفهم فعلياً.
وقالت فيسبوك إنَّها طوَّرت خاصية “المُعجب السري” لأنَّ المستخدمين قالوا “إنَّهم يعتقدون أنَّ هناك فرصةً لاستكشاف بعض العلاقات الرومانسية المحتملة وسط دوائر أصدقائهم”.

السر في إعجاب كلا الطرفين
وأكَّد فيسبوك أنَّ “المُعجب السري” لن يُصبح معلوماً إلا إذا كان الإعجاب والاهتمام متبادلاً من الطرفين.
ويحصل الشخص الذي أضفته إلى القائمة على إشعارٍ بأنَّ “شخصاً ما” أعرب عن إعجابه به، وذلك في حال كان يستخدم منصة Facebook Dating أيضاً.
ويُخطر فيسبوك الطرفين في حال أضافك الشخص الذي أبديت إعجابك به إلى قائمة “المُعجب السري” أيضاً، ليتم الاتصال.
لكنها فكرة مرعبة أيضاً.

من السهل أن نرى مدى فعالية هذه الطريقة لجذب الأشخاص نحو منصة Facebook Dating، وكيف يمكن أن تكون فكرة خاطئة إلى حدٍ “مُرعب” في الوقت نفسه.
ففي حال علمت أنَّ أحد الأشخاص يستخدم Facebook Dating؛ سترغب على الأرجح في معرفة ما إذا كان هذا الشخص مُعجباً بك.
وساعد تمكين هذا النوع من “العلاقات” على إكساب فيسبوك هذا القدر من الشعبية خلال العقد الأول من الألفية (مثل تحديث الحالة الاجتماعية إلى “معقّدة”).

وبهذا يعود فيسبوك إلى مساره الكلاسيكي القديم عن طريق تقديم طريقة تُسهِّل على الأشخاص التعبير عن اهتمامهم وإعجابهم بشخصٍ ما، على غرار خاصية “النكز” الراحلة، إليك أيضا أفضل طريقة لتوثيق حساب الفيس بوك بالإشارة الزرقاء.
ويبدو أن خاصية “المُعجب السري” ستصبح الطريقة الجديدة لتمرير ملاحظات الحب الرقمية. ولكن بدلاً من الحصول على ملاحظات مماثلة، ستحصل على علاقة حب مؤكدة أو تجاهل سلبي نتيجة صمت المُعجب المجهول.
الخشية من إساءة استخدام الخاصية الجديدة
وتثير خاصية “المُعجب السري” الشكوك في النفس لسبب آخر، إلى جانب أنَّها خاصية “مخيفة”.

حين تقرأ عنها للمرة الأولى، تلوح في الذهن مختلف الطرق التي يمكن للأشخاص إساءة استخدام تلك الخاصية بها.
مثل حلقات الكوميديا الرومانسية التي تُصاب فيها البطلة بالذهول حين يخبرها “الشاب الذهبي” أنَّه مُهتمٌ بها، قبل أن تُستخدم “المواعدة” لإحراجها والسخرية منها لاحقاً.
ماذا سيحدث في حال اختار أحدهم “مُعجب سري” بجدية في حين كان الآخر يمزح فقط، ألن تتحوَّل هذه الخاصية إلى وسيلةٍ للتنمر في هذه الحالة؟

يجب أن تكون أكبر من 18 عاماً لتتمكَّن من استخدام Facebook Dating، لذا تنخفض فرص إساءة استخدام المراهقين لخاصية “المُعجب السري” (خاصة وأن هذه الفئة العمرية لا تهتم كثيراً بفيس بوك).
ولكن هل نحن مستعدُّون للثقة في فيسبوك، الذي أثبت مراراً و تكراراً أنه لا يتعامل مع معلوماتنا الشخصية بشكل مسؤول، وائتمانه على مثل هذا السر الحميمي؟
وأعلن فيس بوك تفعيل منصة Facebook Dating داخل الولايات المتحدة بنهاية العام الجاري، إليك أيضا اختراق حسابات الفيس بوك باستخدام هوية مزيفة.

المصدر هنا:

كما تَجْدَرُ الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشره ومتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي وقد قام فريق المدونة عشوائيات الانترنت بالتأكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الأساسي.

فرح الاحمد
فرح الاحمد
صحفية حرة في عدة مجالات و خاصة الاخبارية السياسية عملت في شتى المجالات

تعليقات