U3F1ZWV6ZTUxMDE1NzgxMDYwX0FjdGl2YXRpb241Nzc5Mzg0MTE0NDg=

طريقة حذف معلوماتك الخاصة من الإنترنت

طريقة مسح معلوماتي الشخصية من الانترنت
طريقة حذف معلوماتك الخاصة من الإنترنت
 طريقة حذف معلوماتك الخاصة من الإنترنت 

 طريقة حذف معلوماتك الخاصة من الإنترنت 


توصلت دراسة بحثية حديثة أجرتها كاسبرسكي إلى أن المستخدمين في جميع أنحاء العالم يرغبون في اتخاذ مزيد من الإجراءات لحماية خصوصيتهم والحفاظ عليها والتحكم فيها، وكشفت الدراسة التي تحمل عنوان 
(حماية الخصوصية الرقمية: رفع مستوى الحماية الشخصية) عن ارتفاع وعي المستخدمين بالأماكن التي توجد فيها بياناتهم الشخصية على الإنترنت، وقال 84% من المستطلعة آراؤهم في الدراسة من دولة الإمارات: إنهم حاولوا إزالة المعلومات الخاصة من مواقع الويب أو وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الثلث (33%) لم يكن لديهم فكرة عن كيفية فعل ذلك.


تكشف النتائج الواردة في الدراسة عن مدى أهمية حماية خصوصية البيانات الشخصية وأنشطة المستخدمين على الإنترنت؛ للتأكد من استمرار الاستفادة بأمان من التقنيات الحديثة، كما يبحث التقرير الصادر عن الدراسة، الذي يتضمّن نتائج مسح جديدة للمستخدمين أجريت في 23 دولة، آراءهم الحالية تجاه الخصوصية عبر الإنترنت، والخطوات التي يتخذونها لمنع وقوع المعلومات الخاصة في الأيدي الخطأ.

وأبدى المستخدمون في الإمارات قلقهم كذلك تجاه المعلومات الشخصية الخاصة بأحبائهم؛ إذ كشف التقرير أن 31% من المستخدمين في دولة الإمارات يدّعون أن بيانات شخصية أو معلومات متعلقة بأفراد أسرهم أصبحت متاحة للجمهور دون موافقتهم.


يدفع هذا الاهتمام بالخصوصية المستخدمين إلى اتخاذ قرارات واعية بشأن كيفية حفظ بياناتهم الشخصية وأماكن تخزينها، من أجل منع عرضها أو استخدامها من قِبل من لا يملكون الإذن بذلك. ووجدت الدراسة أن نسبة كبيرة من الأشخاص في دولة الإمارات تتخذ تدابير إضافية عند تصفح الإنترنت لإخفاء معلوماتهم عن المجرمين الإلكترونيين (بنسبة 43%)، وعن مواقع الويب التي يزورونها (40%)، وعن أقرانهم من مستخدمي الأجهزة نفسها (44%). 

ولا يزال بعض المستخدمين، علاوة على ذلك، قلقين بشأن تخزين معلوماتهم الشخصية على أجهزتهم؛ إذ أشار 27% من المستطلعة آراؤهم في الدولة إلى أنهم يشعرون بالقلق إزاء البيانات الشخصية التي تجمعها التطبيقات المستخدمة في أجهزتهم المحمولة.

قد يشعر هؤلاء الأشخاص بأنهم يفقدون السيطرة على مكان تخزين بياناتهم، ويدركون المخاطر المرتبطة بمشاركة المعلومات الشخصية، لذلك، فهم لا يريدون أن تستخدمها أطراف أخرى من دون علمهم.

أكدت (مارينا تيتوفا) رئيسة قسم تسويق المنتجات الاستهلاكية في كاسبرسكي، وجود طرق عديدة للتحكم في البصمة الرقمية، مشيرة إلى أهمية أن يأخذ المستخدم في الاعتبار من يمكن أن يشاركه بياناته الشخصية، وأن يدرك الطرق التي يمكن لهذه البيانات أن تُستخدم فيها. وحذرت الخبيرة الأمنية من أن أي شيء يوضع على الإنترنت قد يظل متاحًا أمام مجموعة واسعة من الأفراد لفترة طويلة، ما لم يتخذ المستخدم إجراءً محددًا لحمايته، وأضافت: “يُعد فهم الطرق السليمة للاحتفاظ بالتفاصيل الشخصية بأمان على الإنترنت والإدارة الصحيحة لمكان تخزين البيانات بكفاءة، من الخطوات المهمة لضمان سلامة الحضور على الإنترنت، وحماية السمعة الشخصية، والاستفادة من الفرص المستقبلية”.

يحتاج المستهلكون إلى تلقي الإرشادات المناسبة لكي يتمكنوا من تحسين قدرتهم على حماية خصوصية بياناتهم، وفي هذا السياق، وصف (باتريك بينينكس) رئيس إدارة مجتمع المعلومات في مجلس أوروبا الدراسة البحثية العالمية في الخصوصية التي تجريها كاسبرسكي سنويًا، بأنها أداة نافعة تتيح فهم مستوى وعي مستخدمي الإنترنت وإدراكهم العام لممارسة حقهم في الخصوصية وحماية البيانات الشخصية. 

وأضاف بينينكس المسؤول في المنظمة المعنية بدعم حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون في أوروبا: “توصي اتفاقية 108+ بتشجيع الاستخدام الأوسع والأكثر كفاءة لأدوات تقييم أثر حماية البيانات، والحرص على وضع الخصوصية في جوهر تصميم المنتجات والخدمات، واتخاذ موقف استباقي تجاه متطلبات أمن البيانات”.


توصي كاسبرسكي المستخدمين باتباع التدابير التالية لضمان حماية معلوماتهم الشخصية على الإنترنت:


الاحتفاظ بقائمة بحسابات الإنترنت للبقاء على دراية كاملة بالخدمات ومواقع الويب التي قد تُخزِّن المعلومات الشخصية.
البدء في استخدام حل Privacy Checker لتدقيق الخصوصية، الذي يساعد في ضبط إعداد ملفات التعريف لصفحات التواصل الاجتماعي على وضعية الخصوصية، مما يصعّب على الآخرين العثور على المعلومات الشخصية.
تثبيت الحلّ Kaspersky Total Security لتحديد الطلبات التي تقدّمها التطبيقات التي يُشكّ في احتمال أن تنطوي على خطورة، ولفهم المخاطر المرتبطة بأنواع مختلفة من الأذونات الشائعة. ويشتمل هذا المنتج على ميزة “عدم التعقّب” لمنع تنزيل عناصر لتعقب المستخدم ومراقبة أفعاله على مواقع الويب وجمع المعلومات عنه.

يمكن للمستخدمين في أوروبا تبسيط عملية استعادة التحكّم بالمعلومات الشخصية التي ربما نُشرت من دون إذن عبر الإنترنت باستخدام خدمة Undatify، المدعومة من كاسبرسكي. وتتصل هذه الخدمة بالشركات التي قد تخزّن البيانات الشخصية لطلب إطلاع المستخدم عليها أو حذفها بموجب اللوائح التنظيمية الخاصة بالنظام الأوروبي العام لحماية البيانات.


اليك 6 طرق لحذف معلوماتك الخاصة من الانترنت


1. حذف أو تعطيل جميع عمليات التسوق الخاصة بك،حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي، وحسابات خدمة الويب:

أولا يجب عليك التفكير ومعرفة جميع مواقع التواصل الاجتماعي التي بها حساب لك. وبصرف النظر عن كبرها أم لا، مثل الفيسبوك، تويتر، لينكدين و Instagram، فهل ما يزال لديك حسابات على المواقع العامة المعروفة  مثل ،  + Google أو حتى MySpace؟ ماذا عن حسابك في موقع Reddit؟ ماهي مواقع التسوق التي قمت بالتسجيل فيها؟ وهذه المواقع يمكن أن تشمل على معلوماتك الشائعة المخزنة على أمازون مثلا، Gap.com ، Macys.com وغيرها.

من أجل التخلص من هذه الحسابات، انتقل إلى إعدادات حسابك account settings وبعدها قم بالبحث عن خيار إما لتعطيل أو إزالة أو إغلاق حسابك.انطلاقا من تبيوب الحساب، يمكن أن تجد هذا الخيار في أسفل تبيويب الأمن أو الخصوصية Security or Privacy، أو شيئا من هذا القبيل.

فإذا كنت واجهة مشكلة مع حساب معين، حاول أن تبحث على الانترنت عن شرح لـ “كيفية حذف”، يليه اسم الحساب الذي تريد حذفه مثلا “كيفية حذف حساب فيسبوك” . على الأقل يمكنك العثور على بعض التعليمات المتعلقة بكيفية حذف هذا الحساب الخاص.

إذا كان هناك سبب يجعلك لا تستطيع حذف حساب ما، قم بتغيير المعلومات الشخصية المتعلقة بك في حسابك الى الى معلومات أخرى وهمية أو عشوائية بعيدة كل البعد على معلوماتك الحقيقية.

2. إزالة نفسك وبياناتك الشخصية من مواقع جمع البيانات:

هناك شركات هدفها هو جمع المعلومات الخاصة بك. حيث يطلق عليهم سماسرة جمع البيانات ولديهم أسماء مختلقة مثل Spokeo، Whitepages.com، PeopleFinder، فضلا عن الكثير من الشركات الأخرى التي لا يسع ذكرها. عملهم هو جمع البيانات من أي شيء تفعله على شبكة الإنترنت ومن ثم بيع تلك البيانات إلى أطراف معنية مهتمة بتلك البيانات، ومعظمها من أجل أن نكون دقيقين أكثر تعلن عن بياناتك وتبيعها  وأيضا هناك المزيد من الاشياء.

الآن يمكنك أن تقوم بالبحث عن بياناتك ومعلوماتك الشخصية في مثل هذه المواقع ومن ثم التعامل مع كل موقع على حدة من الحصول على امكانية حذف اسمك.

لكن المشكل الذي قد يبقى هو، أن إجراءات حذف هذه البيانات يختلف من موقع الى آخر وينطوي أحيانا على ارسال الفاكسات وملء الأوراق الحالية. ورقة العمل. حيث سيتم التعامل مع كل سنة على حدى خاصة اذا تم قمت بيتغيير مهنتك مثلا، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة ويجب عليك المحاولة لمرات عديدة.


على أي حال،هناك طرق سهلة توفر لكم ميزة حذف بياناتك فللقيام بذلك يجب عليك استخدام خدمة من الخدمات المتوفر على الانترنت مثل DeleteMe في Abine.com . حيث ستكلفك هذه الخدمة حوالي 130 $ من أجل الحصول على  عضوية لمدة سنة واحدة، والخدمة ستقفز من خلال كل تلك الأطواق التي واجهتك. حتى انها سوف تتحقق مرة أخرى كل بضعة أشهر للتأكد من أن اسمك لم يتم إعادة اضافته في مواقع سماسرة البيانات.


3. إزالة المعلومات الخاصة بك مباشرة من المواقع:

أولا،يجب عليك تحقق مع شركة الهاتف أو مع الشركة التي تقوم بتزويدك ببيانات الانترنت للتأكد من أنه لا يتم سرد حالة الاونلاين التي أنت عليها على الانترنت في قائمة المتصلين ويكون ذلك م خلال طلب إزالة اسمك الخاص إذا كنت في اللائحة.

إذا كنت ترغب في إزالة موضوع قديم في منتدى ما أو مشاركة قديمة محرجة كتب قد كتبتها في مدونتك في يوم مضى، سيجب عليك الاتصال بالمشرف على تلك المواقع بشكل فردي. أو يمكنك أن تنظر في قسم أو صفحة اتصل بنا للموقع من أجل العثور على الشخص المناسب للاتصال به أو يمكنك القيام بالذهاب إلى موقع www.whois.com والبحث عن اسم النطاق الذي ترغب في الاتصال به. حيث ستحصل من هذا الموقع على مجموعة من البيانات والمعلومات المتعلقة بالموقع من بينها معلومات الاتصال بمالك ومشرف الموقع.

للأسف، مشرف الموقع الخاص ليس ملزما بإزالة مشاركاتك. لذلك، عند الاتصال بهم يجب عليك أن تكون مهذبا وتفهمهم بوضوح لماذا ترغب في إزالة موضوع ما يخصك. نأمل بأنهم سيتفهموا الوضع الذي أنت عليه و يقومون بحذف جميع مواضيعك ومشاركاتك من الموقع.

إن لم يفعلوا ذلك، فالطريقة رقم أربعة هي أقل فعالية، ولكن ما تزال خيارا قابل للتنفيذ .

4. إزالة المعلومات الشخصية من مختلف المواقع

إذا هو قام أحدهم بكتابة تعليق على معلوماتك الحساسة مثل رقم الضمان الاجتماعي أو رقم حساب البنك الخاص بك ومشرف الموقع أين تم تم نشر التعليق لم يقم بإزالته، فهنا يمكنك إرسال طلب قانوني إلى Google لإزالته.

قد تضطر إلى ممارسة الصلاحيات القانونية لجوجل من أجل حصولك على صلاحية قانونية لحذف معلوماتك الشخصية  من الموقع العنيد.

5. إزالة نتائج البحث القديمة:

أداة إزالة عناوين URL من جوجل مفيدة لمحو مختلف الأدلة على أخطاء الماضي من على شبكة الانترنت.

ذات صلة:  الاستيلاء على بطاقة SIM : كيف يعمل وماذا يمكنك القيام به؟
دعونا نقول أن هناك صفحة في الويب فيها مختلف المعلومات التي تخصك وأنت ترغب في التخلص منها. مثل صفحة لصاحب عملك السابق تحتوي على جميع الموظفين، فبعد أشهر من تغييرك للوظيفة. يمكنك الوصول إليهم من أجل حملهم على تحديث الصفحة.


ولكن عند كتابة اسمك في محرك البحث جوجل،فستجد أن الصفحة ما تزال تظهر بياناتك في نتائج البحث- على الرغم من أنك لا تستطيع العثور على اسمك في أي مكان عند النقر فوق الارتباط. وهذا يعني الإصدار القديم من الصفحة مخفي مؤقتا على خوادم Google.

وهنا يأتي دور هذه الأداة في إرسال عنوان URL إلى Google (هناك أيضا نموذج إرسال بنج ) على أمل أنها سوف تقوم بتحديث خوادمها مع حذف نتائج البحث المؤقت التي تظهر مع أنك لم تعد ترتبط مع الصفحة.

ليس هناك أي ضمان من جوجل لإزالة المعلومات المخزنة مؤقتا وهذا راجع الى أسباب مختلفة ، ولكن الامر يستحق المحاولة لاستئصال أكبر قدر ممكن من بياناتك من الإنترنت.

6. وأخيرا،الخطوة الأخيرة التي ستريد القيام بها هي إزالة حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بك:

اعتمادا على نوع حساب البريد الإلكتروني التي تريد حذفه، فإن وقت وعدد الخطوات التي يجب القيام بها ستختلف.

سيكون عليك تسجيل الدخول إلى حسابك ثم أن تجد خيار حذف أو إغلاق الحساب delete or close the account. بعض الحسابات ستبقى مفتوحة لفترة معينة من الوقت،وهذا راجع الى أنه يمكنك اعادة تنشيط حسابك اذا رغبت في ذلك.

حذف عنوان البريد الإلكتروني ضروري لإتمام الخطوات السابقة، لذلك تأكد من أن هذا هو حسابك الأخير في البريد الالكتروني.

شيء أخير…

تذكر أن تكون صبورا عندما تمر على هذه العملية، ولا نتوقع أن تنجزه في يوم واحد.ويجب عليك أيضا قبول بأن بعض الأمور و البيانات لا تستطيع حذفها نهائيا من شبكة الانترنت.


كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشره ومتواجد على مواقع التواصل الاجتماعي وقد قام فريق المدونة عشوائيات الانترنت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

المصدر هنا


الى هنا أعزائنا نكون قد أنتهينا من هذه المقال بعون الله تعالى ونرجوا من الله ان نكون قد وفقنا في كتابة هذا المقال الشيق 
كما نرجوا لكم الفائدة الكبيرة ..
إذا لديكم أي سؤال نحن في الخدمة راسلونا على بريد المدونة ...

...( هذا ما عندي، فإن أحسنت فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمن نفسي والشيطان )..




أقرأ ايضاً



الاسمبريد إلكترونيرسالة

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️