-->
U3F1ZWV6ZTUxMDE1NzgxMDYwX0FjdGl2YXRpb241Nzc5Mzg0MTE0NDg=

عملاق الإلكترونيات الياباني ميتسوبيشي الكتريك يتعرض للإختراق


عملاق الإلكترونيات الياباني ميتسوبيشي الكتريك  يتعرض للإختراق
اختراق
عملاق الإلكترونيات الياباني "ميتسوبيشي الكتريك" يتعرض للإختراق


في بيان قصير نُشر على موقعها على الإنترنت، كشفت شركة ميتسوبيشي الكتريك "Mitsubishi Electric" إحدى أكبر شركات تصنيع الأجهزة الإلكترونية والكهربائية في العالم، عن خرق أمني كبير.

على الرغم من إكتشاف الاختراق في العام الماضي، وبالضبط في 28 يونيو، وبدأ بعدها تحقيق داخلي رسمي في سبتمبر، إلا أن الشركة كشفت عن الحادث الأمني في الأيام القليلة الماضية، بعد أن نشرت صحيفتان محليتان هما Asahi Shimbun و Nikkei خبر الاختراق.

وألقت كلا الصحيفتين باللوم على مجموعة تجسس مرتبطة بالصين تعرف بإسم Tick وتدعى أيضًا Bronze Butler، والمعروفة بإستهدافها اليابان خلال السنوات الماضية.

وفقًا للتقارير الواردة في وسائل الإعلام المحلية اليابانية، تم اكتشاف الاختراق بعد أن عثر موظفو ميتسوبيشي الكتريك على ملف مشبوه على أحد خوادم الشركة، وبدأ الوصول غير المصرح به مع الشركات التابعة لها في الصين وانتشر إلى مراكز الشركة في اليابان.
وقالت صحيفة أساهي إن المتسللين قاموا بتصعيد وصولهم من نقطة الدخول الأولية إلى أنظمة ميتسوبيشي الكتريك الداخلية، حيث تمكنوا من الوصول إلى شبكات حوالي 14 إدارة للشركة، مثل المبيعات والمكتب الإداري الرئيسي.

ذكرت الصحيفتان أن المتسللين سرقوا بيانات حساسة من الشبكة الداخلية للشركة، على وجه الخصوص ذكرت صحيفة نيكي أن المتسللين قاموا بخرق "عشرات من أجهزة الكمبيوتر والخوادم في اليابان وخارجها" ، حيث سرقوا العديد من الملفات، معظمهم من مستندات العمل.

لم تنف شركة ميتسوبيشي الكتريك حدوث عملية خرق للبيانات، ولكنها أنكرت فقط قيام المتسللين بسرقة البيانات المتعلقة بشركائها التجاريين وعقود الدفاع.

قالت الشركة إنها لا تزال تحقق في الحادث، لكن وفقًا لتقارير يبدو أن المهاجمين حذفوا سجلات الوصول، مما أدى إلى إبطاء المحققين.
وتعد ميتسوبيشي الكتريك واحدة من أكبر شركات الدفاع والبنية التحتية في اليابان، حيث لديها مشاريع نشطة مع الجيش الياباني، وكذلك الاتصالات السلكية واللاسلكية والسكك الحديدية والشبكة الكهربائية.

قبل نشر الخبر أبلغت ميتسوبيشي الكتريك الحكومة اليابانية ووزارة الدفاع بالحادثة.


الى هنا أعزائنا نكون قد أنتهينا من هذه المقال بعون الله تعالى ونرجوا من الله ان نكون قد وفقنا في كتابة هذا المقال الشيق 
كما نرجوا لكم الفائدة الكبيرة ..
إذا لديكم أي سؤال نحن في الخدمة راسلونا على بريد المدونة ...
...( هذا ما عندي، فإن أحسنت فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمن نفسي والشيطان )..

الاسمبريد إلكترونيرسالة